لقد وضع عنقود الجليل والمروج هدفًا نصب عينيه يتمثل في تعزيز جودة الحياة الخاصة بسكان العنقود وذلك في العديد من المجالات مثل التوظيف، السياحة، التعليم والرفاه الاجتماعي، النقل، الصحة، جودة البيئة وغيرها.
 
يعيش في مناطق العنقود ما يقرب من 400,000 مواطن والذين يعيشون في 17 سلطة مختلفة، وهم أعضاء العنقود.
 
نحن نؤمن أنه من خلال تعزيز سلطات العنقود، يمكننا أن نصل إلى أهدفنا المتمثلة في جودة الحياة العالية لسكان العنقود.
 
يعتبر التخطيط والاندماج الإقليمي، واستغلال القوة الاقتصادية المشتركة لجميع السلطات من أجل خفض المشتريات، وتمكين وتقوية السلطات الضعيفة، هم الوسائل الرئيسية التي ستمكنا من تحقيق الأهداف الشاملة للعنقود.
 
إنني سوف أؤكد على الأهمية الكبرى التي يراها العنقود مناسبة لتعزيز الخطاب الإنساني والودي بين الحريديم والعلمانين، اليهود والعرب، وجميع المجموعات السكانية الأخرى التي تعيش في مناطق العنقود.
 
إن الاحترام المتبادل وإعطاء مساحة شخصية لبعضنا البعض هو مفتاح النجاح!

 

 

مع خالص تحياتي،
دودي أرييلي
المدير العام للعنقود