يضم عنقود الجليل والمروج تحت مظلته 17 سلطة محلية، ويقع في نطاق سلطته بعضًا من الثروات الإسرائيلية الرائعة. تتنوع منطقة العنقود من حيث تضاريسها ومناظرها الخلابة الغنية بمصادر المياه، والمليئة بالمواقع التاريخية التي تروي القصص الرائعة للديانات الثلاث: اليهودية والمسيحية والإسلامية.

إننا في العنقود نهدف إلى جذب أكبر قدر ممكن من السياحة الداخلية والخارجية من أجل التمتع بهذه الكنوز الرائعة. وتحقيقًا لهذه الغاية فنحن نهدف إلى تصميم ونشر خريطة لمواقع التراث الرئيسية ومناطق الجذب، والتي تعتبر من عوامل جذب الزوار، كما سنعمل على دراسة كيفية تحسين عوامل الجذب هذه؛ وذلك من أجل زيادة معدلات زيارة هذه المواقع. يهمنا كذلك تحديد بدائل تقديم الطعام وبدائل الإقامة في مناطق العنقود، من أجل الربط بين العنصر السياحي والعنصر الاقتصادي.

نحن نهدف إلى خدمة الزوار وفي نفس الوقت نعمل على توفير سبل العيش والعمل لسكان المنطقة. كما سننظر في قضايا تراخيص الأعمال وذلك من أجل محاولة التسهيل على أصحاب الأعمال. كذلك سنقوم بفحص المخططات التفصيلية الشاملة لفص كيف يمكن إقامة بدائل الإقامة الفندقية في مناطق العنقود المتاحة للبناء.

تلك الخطة التي نتحدث عليها هنا ستتم بالتعاون مع المجتمع والجمهور المنخرط في المهنة من حيث التدريب، والمطاعم والضيافة.