تعتبر قضية التنمية الإقليمية واحدة من أهم القضايا المطروحة على طاولة عنقود الجليل والمروج. من المهم لنا تضمين المنطقة من أجل منع الانتهاكات الزائدة والغير ضرورية للأماكن العامة، وزيادة تنسيق البنية التحتية في المنطقة؛ بهدف تعزيز مسألة النقل العام والخاص في مناطق العنقود، وإنشاء مشاريع تصنع التغيير والفارق – وكل ذلك من أجل تحسين جودة الحياة الخاصة بسكان العنقود.

 

 
1- المواصلات العامة في مناطق العنقود- نحن نتفقد هذه الأيام – بمساعدة وزارة النقل –  خطوط السكك الحديدية التي تم تخطيطها، وحركة خطوط الحافلات التي ستنتشر في مناطق العنقود؛ وذلك لمعرفة كيف يمكن لعنقود الجليل والمروج أن يساعد في تعزيز تنفيذ خطوط النقل هذه بشكل أسرع. كذلك يسعى العنقود إلى تحديد مسارات المحاور المرورية ومحطات التوقف، من أجل مساعدة سكان العنقود على التنقل بحرية وبسرعة في جميع أنحاء العنقود.

 

 
2- المشروع الرياضي الإقليمي المشترك- يسعى العنقود إلى تعزيز إقامة مشروع رياضي إقليمي على مجمع تبلغ مساحته 82 دونم بالقرب من عميق يزرعيل. وبالفعل أصبح للمشروع مخطط مبدئي، ويعتبر الهدف من المشروع هو غرس ممارسة الرياضة لدى جميع الأعمار في المجالات الرياضية التي قد لا تكون بالضرورة رياضية جماهرية مثل ألعاب القوى، الجودو، السباحة وما إلى ذلك. هذا المشروع الكبير واسع النطاق سيلزم زيادة الميزانية الحكومية من أجل إنشاءه. يهدف المشروع إلى إنشاء نظام تدريب شامل في المجالات الرياضية المختلفة، والتي تعتبر غير موجودة اليوم في مناطق العنقود بشكل منتظم.

 

 
3- الخطة الرئيسية للسياحة- إن القدرات والإمكانيات السياحية لأعضاء العنقود ضخمة ونحن نود استغلالها. وتحقيقًا لهذه الغاية بدأنا بخطة رئيسية للسياحة والتي سترسم خريطة لأماكن الجذب الرئيسية في المنطقة، وتحرص على وجود بنية تحتية مناسبة. ستتيح هذه البنية التحتية للسياحة الوافدة بالحصول على تجربة ثقافية ممتعة وخيارات متعددة متاحة للإقامة وتناول الطعام. إننا نعتزم بناء هذه الخطة بطريقة منظمة وشاملة، مع مراعاة إشراك الأطراف المهنيين ذوي الخبرة من القطاعين العام والخاص من أجل تحديد مخرجات الخطة.
 
لاحقًا، سننشئ منتدى لمهندسي السلطات المحلية والذي سيكون بمثابة نظام استشاري وتوجيهي للعنقود فيما يتعلق بالمشاريع وتوجيهات التنمية الأخرى والتي يجب أن يقودها العنقود.