قسم جودة البيئة

يعمل قسم جودة البيئة على إنشاء خطة لإدارة ومعالجة النفايات على المستوى الإقليمي في كل سلطات عنقود الجليل والمروج. في برنامج تم إعداده لهذا الغرض بدعم وتوجيه وزارة حماية البيئة (والتي من المتوقع أيضًا أن تضع ميزانية لهذا الأمر)، تم جمع العديد من البيانات والمعطيات الميدانية، وتم تحليل التحديات الرئيسية المتعلقة بموضوع معالجة النفايات وإعادة تدويرها في جميع مناطق العنقود، وكذلك إيجاد طرق ذات صلة بالتعامل معها. تناولت الخطة طريقة معالجة سيل وتدفق النفايات المختلفة، كيفية جمعها ومعالجتها وتقليل تأثيرها على المناطق المفتوحة، مع التعامل في حدود أطر الميزانية، والرغبة في تحسين الخدمات المقدمة في هذا المجال.

بناء على ما تقدم يحاول القسم وضع استراتيجية مستقبلية للعنقود في مجال معالجة النفايات، مع زيادة معدلات إعادة التدوير وتحمل العنقود والسلطات الأعضاء فيه مسئولية تطوير هذا الموضوع. وسوف يتم تنفيذ كل ذلك وفقًا للسياسات وتوجيهات وزارة حماية البيئة.

في مجال معالجة النفايات المنزلية يعمل عنقود الجليل والمروج على تركيز وتمكين جمع النفايات من معظم السلطات الأعضاء فيه، والاهتمام بمعالجتها مع الاعتماد على الحلول النهائية الحالية. في المستقبل سيعمل العنقود على التخطيط لبناء محطة إخلاء وفرز يتم إدارتها بواسطة العنقود.

في مجال معالجة النفايات المتكتلة يعمل العنقود على الإعلان عن مناقصات لجمع النفايات وسحقها. وفي إطار إيجاد حل على المدى المتوسط والبعيد- يهتم عنقود الجليل والمروج بتحديد عدة مواقع لتركيز وتجميع النفايات المتكتلة بالقرب من القرى، حيث سيتم في هذه المواقع عملية فرز وفصل بين النفايات وبين مخلفات تقليم الأشجار. بعد عملية الفصل سيتم تمزيق وفرم مخلفات تقليم الأشجار من أجل استخدامها في المنتجات في الزراعة، وإنتاج الطاقة والمزيد غيرها. النفايات المتبقية سيتم العمل على تقليل حجمها ونقلها إلى مكب النفايات. وبهذه الخطوات يأمل عنقود الجليل والمروج أن يخفض تكاليف جمع ومعالجة النفايات المتكتلة، وتمكين السلطات من أن يصبحوا أكثر كفاءة، وليس ذلك فقط بل العمل على زيادة كمية النفايات المتكتلة التي يتم جمعها من القرى والمدن.

 

 

في مجال معالجة مخلفات البناء، من المتوقع أن يعلن العنقود عن مناقصة مشتركة للمعالجة والتخلص من النفايات. سيتهم العنقود في المرحلة التالية بإنشاء منشأة رئيسية للفرز وسحق ودفن النفايات، وكذلك في المناطق المجاورة لقرى ومدن العنقود سيتم جمع نفايات البناء قبل نقلها للتخلص منها بشكل نهائي. من أجل الحد من تسرب نفايات البناء إلى المجال والمناطق العامة، كما يهتم العنقود بسن قوانين ولوائح داخلية بموجبها يتم نقل صلاحيات جمع ونقل مخلفات البناء لصالح العنقود نفسه. من المتوقع أن تؤدي هذه الحلول إلى جعل نظام معالجة مخلفات البناء أكثر كفاءة، وبالتالي سيؤدي ذلك إلى تقليل تأثير المخلفات على الملكية العامة.

 

في مجال معالجة إزالة الماشية والحيوانات النافقة، يهتم العنقود بإبرام اتفاق مع أحد الوكلاء الذي سيقوم بجمع هذه المخلفات بشكل مباشر من الشركات المصنعة العاملة بهذا المجال، وبذلك ستحد من تأثير الماشية والحيوانات النافقة على المجال العام، والتي لو تركت ستخلق العديد من المخاطر البيئية.  

نحن على يقين بأن تنفيذ هذه الخطة مع إجراء التعديلات اللازمة والتحديات التي ستظهر أثناء التنفيذ بمرور الوقت، سيؤدي إلى رفع كفاءة معالجة النفايات في جميع أنحاء مدن وقرى العنقود، وزيادة القدرة على إعادة التدوير، وتقليل الأضرار التي تلحق بالبيئة من جراء إلقاء النفايات بالمجال العام، وكل ذلك يتم مع تحسين الخدمات في السلطات التابعة للعنقود.